تأمــلات في دعــاء

اذهب الى الأسفل

تأمــلات في دعــاء

مُساهمة من طرف سجى في الجمعة فبراير 27, 2009 8:24 am

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا وحبيب قلوبنا أبي القاسم محمد وآله الطيبين الطاهرين.

عن أبي عبدالله (عليه السلام):
احفظ آداب الدعاء، واُنظر من تدعو؟ وكيف تدعو؟ ولماذا تدعو؟ وحقق عظمة الله وكبريائه، وعاين بقلبك بما في ضميرك، وإطلاعه على سرك، وما تكّن فيه من الحق والباطل، واعرف طرق نجاتك وهلاكك، كيلا تدعو الله بشيء فيه هلاكك، وأنت تظن فيه نجاتك.
قال الله عزّوجلّ: (ويدعو الإنسان بالشر دعائه بالخير وكان الإنسان عجولا)
وتفكر ماذا تسأل؟ ولماذا تسأل؟ والدعاء استجابة الكلّ منك للحق، وتذويب المهجة في مشاهد الرب، وترك الإختيار جميعاً، وتسليم الاُمور كلها، ظاهراً وباطناً إلى الله، فإن لم تأت بشرط الدعاء فلا تنتظر الإجابة، فإنه يعلم السر وأخفى، فلعلك تدعوه بشيء قد علم من سرك خلاف ذلك.
،
فإن للدعاء أسرار وكلمات تفوق التصور ومدارك تفوق الخيال، علينا اغتنامها في إثناء مناجاة الرب العظيم فهو الذي علينا أن ننتبه لحديثنا معه أكثر من حديثنا مع غيره، وهو الذي يستحق المناجاة الخالصة له وحدة.
فمن هذا المنطلق تبادرت إلى ذهني فكرة إنشاء صفحة للتأمل في الأدعية الموروثة عن أهل البيت "ع" ، والتدبر في معانيها واستشعارها خيرُ استشعار...
معًا سنصل إلى عوالم روحانية أخرى لن تكون متبادرة إلى أذهاننا إلا من خلال ما نعطيه أنفسنا من فسحة ومجال للتأمل وتصور المعاني المخفية وراء تلك الكلمات.
فاتمنى منكم التفاعل والتدبر جميعًا بأقلامٍ روحانية خالصة.
،
بانتظاركم جميعًا.

سجى

انثى
عدد المشاركات : 7
العمر : 27
الأوسمة :
عارضة الطاقة :
50 / 10050 / 100

  :
نقاط : 6812
تاريخ التسجيل : 25/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى